خرابات العلاج المجانى فى مصر

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 4 يناير 2017 - 10:34 مساءً
خرابات العلاج المجانى فى مصر

خرابات العلاج المجانى فى مصر

 كتب / علاء حمدي قاعود

           محمود جنيدي

يعيش المصريون فى أغرب نظام صحى فى العالم لامثيل له منذ أن تحول العلاج فى بلادنا إلى (بزنس) وإستثمار وتجارة فى أرواح المصريين لاتجد فى دولة فقيرة أوغنية نظاما صحيا يتفوق فيه عدد المستشفيات الخاصة عن المستشفيات الحكومية إلا فى مصر وعلى حساب علاج الفقراء فهل يعقل أن يكون لدينا   1694  مستشفى فى المقابل كل المستشفيات التابعة للحكومة لاتتعدى 630 مستشفى؟. لم أرى فى أى دولة من دول العالم حكومة تترك مواطنيها نهبا لتجارة الأرواح دون وضع نظام صحى شامل مثل باقى الدول المحترمة التى تعتبر صحة مواطنيها أمن قومى ودون رقابة وسيطرة حقيقية على مايدور داخل المستشفيات الخاصة التى أصبحت تسيطر على المنظومة الصحية فى مصر ولا يجد المواطن المسكين سبيلا فى حالة المرض سوى اللجوء إليها بعد أن تحولت المستشفيات الحكومية إلأآ خرابات ومأوى للقطط والكلاب وأصبح الداخل مفقودا والخارج ميتا .الحال لايختلف كثيرا بل يتطابق داخل المستشقيات الخاصة مع الفرق أنك سوف تدفع (دم قلبك)قبل أن تموت يعنى (موت وخراب ديار )..!فلم تعد مكانا للعلاج والدفع بل مقابر إستثمارية والحكومة والوزير المختص لاعلاقة له بمايحدث فقد مات الكثير داخل المستشفيات الخاصة وتركوهم حتى إفترسهم الدود على فراش الموت مثل ماحدث للطفلة منة الله داخل المستشفى الخاص فى العام الماضى وقبلها المخرجة نادين شمس بسبب الإهمال فهذا شئ عادى المهم قبل أن يموت هؤلاء وغيرهم يكونوا قد سددوافاتورة الموت لآخر مليم الحلات كثيرة والقصص المأساوية للمستشفيات الخاصة   لاتحصى ولاتعد فليس على المستشفيات الخاصة حرج ولا رقابة ولاسلطة ومازالت الحكومة غائبة عن هذا الملف الخطير …ومازال وزير الصحة يناقش الخطة الإستراتيجية لمنظومة الصحة .اللهم إلهمنا الصبر

%d9%85%d8%b3%d8%aa%d8%b4%d9%81%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%b3%d9%88%d9%87%d8%a7%d8%ac-2%d9%85%d8%b3%d8%aa%d8%b4%d9%81%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%b3%d9%88%d9%87%d8%a7%d8%ac-3

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشارع الان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.