اول سيدة مصريه تتولى منصب محافظ بمصر

  • بواسطة علاء حمدى قاعود
  • 4 شهر قبل
  • 0

محافظ البحيرة

اول سيدة مصريه تتولى منصب محافظ بمصر

الشارع الان

كتب /ممدوح السمان

سلطت وكالة الأنباء الصينية الرسمية، الضوء على تولى أول سيدة مصرية منصب المحافظ، والتى أكدت أن مصر تولى اهتماما كبيرا بالمرأة، من خلال تعيينها وزير ومحافظ وفى مناصب قيادية أخرى.

قالت المهندسة نادية عبده، محافظ البحيرة، إنه تم الاتفاق على مشروعين لصناعة الورق والأعلاف يجرى تنفيذهما فى البحيرة بتعاون صينى، مؤكدة وجود أكثر من منطقة صناعية واعدة بالمحافظة.

وأضافت المهندسة نادية عبده، فى تصريحاً لنا أن هناك تعاون قائم بين بلادها والصين خصوصا بعد الزيارات المتبادلة لقيادتى البلدين ورفع مستوى العلاقة بينهما وتوقيع الكثير من الاتفاقيات التى تغطى عدة مجالات.

إنشاء مصنع للورق باستثمارات 2.2 مليار جنيه

وأشارت عبده، إلى أن المحافظة وقعت بروتوكولا مع إحدى الشركات الصينية الكبرى العاملة فى مجال تصنيع لب الورق، والورق من قش الأرز بالتعاون مع مؤسسة الأهرام لإنشاء أكبر مصنع فى الشرق الأوسط للورق بمدينة رشيد.

وأوضحت المحافظ، أن المصنع سيقام على مساحة 128 فدانا وباستثمارات تبلغ مليارى و250 مليون جنيه، ويوفر المصنع، 350 فرصة عمل مباشرة، وأكثر من ألف فرصة عمل غير مباشرة، وهو ما يسهم فى توفير أكثر من مليار دولار سنويا تنفق فى استيراد الورق من الخارج.

وأشارت ناديه  عبده إلى قيام مستثمر صينى حاليا بإنشاء مصنع للأعلاف بالمنطقة الصناعية بمدينة حوش عيسى، موضحاً  أنه جارى العمل حاليا بالأعمال الإنشائية للمصنع على أن يبدأ الإنتاج خلال الشهور القليلة المقبلة.

وتنفذ مصنع الورق شركة “انيانج هوسن بيير ليميتد” إحدى كبرى الشركات الصينية العاملة فى مجال صناعة الورق، وذلك باستخدام أحدث التكنولوجيا العالمية، وينتج المصنع 300 ألف طن من لب الورق، و100 ألف طن من الورق، ما يوفر عملة صعبة تقدر بـ 1.3 مليار دولار سنويا قيمة استيراد الورق.

إنشاء مصنع للأعلاف بطاقة إنتاجية 100 ألف طن سنويا

أما مصنع الأعلاف فتنفذه شركة “نيو هوب” الصينية، ويقام بالمنطقة الصناعية بحوش عيسى، على مساحة 20 ألف متر مربع، بطاقة انتاجية 100 ألف طن سنويا، ويوفر المشروع من 300 إلى 400 فرصة عمل، وحسب دراسة للجدوى يحقق أرباحا سنوية تقدر بنحو 20 مليون جنيه.

إما بالنسبة لمشاركة المرأة المصرية فى الحياة السياسية، قالت إن “حجم المشاركة السياسية للمرأة المصرية أصبح مقبولا بشكل عام”، مشيرة إلى أنها صارت وزيرة وسفيرة ورئيس مدينة وقرية، وتشكل نسبة كبيرة فى البرلمان، وأخيرا أصبحت محافظا.

وأعربت عن أملها فى أن تزداد نسب مشاركة المرأة فى العمل السياسى وتكثيف حجم مشاركتها المجتمعية فى الفترة المقبلة، كونها تمثل نصف المجتمع.

وأوضحت أن أول قرار اتخذته كمحافظ للبحيرة للتغلب على مشكلة البيروقراطية والروتين، هو تفويض رؤساء المدن والمصالح الخدمية فى بعض اختصاصات المحافظ لتأكيد اللامركزية ولسرعة قضاء مصالح المواطنين.

وتولت  ناديه عبده منصب محافظ البحيرة شمال غرب القاهرة فى فبراير الماضى ضمن حركة تغيير محدودة لعدد من الوزراء والمحافظين لتصبح أول سيدة فى مصر تشغل هذا المنصب، كما كانت أول امرأة تشغل منصب نائب المحافظ.

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
السابق «
التالى »

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: