• الرئيسية
  • >
  • مقالات
  • >
  • بقلم / علاء حمدي قاعود ..جنون الأسعار غياب الدولة أم غياب الضمير ؟

بقلم / علاء حمدي قاعود ..جنون الأسعار غياب الدولة أم غياب الضمير ؟

  • بواسطة علاء حمدى قاعود
  • 3 شهر قبل
  • 0

 

جنون الأسعار غياب الدولة أم غياب الضمير ؟

بقلم / علاء حمدي قاعود

يعاني الشعب الجرجاوي الحبيب من ارتفاع كبير في أسعار منذ منتصف عام 2016 لجميع السلع والبضائع دون مبرر منطقي للارتفاع الكبير غير المعقول الذي يصل الى حد تضاعف سعر السلعة أكثر من الضعف والضعفين

لا استطيع ان اشرح ذلك الارتفاع المهول للأسعار سوى انه جنون

نعم جنون الأسعار بجرجا.

جميع من يقرأ مقالي الآن مؤمن وملامس لتلك المعاناة الكبيرة الذي يعيشها الجميع دون استثناء ويتساءل الجميع ما هي أسباب الارتفاعات المهولة للأسعار ما أسباب جنون الأسعار ؟.

ونجد الجميع مقتنع انه يعود لأسباب مختلفة لكن أهمها سببين رئيسيين غياب الدولة وبغياب الدولة بأجهزتها الرقابية غاب ضمير التجار وأصبح نهش المواطن الجرجاوي سهل وبسيط ومن أفضل الوجبات دون اي وازع او ضمير إنساني قد يتعذر البعض بأعذار واهية وغير منطقية ولكن الجميع مؤمن ان هناك ابتزاز كبير يتعرض له المواطن في قوته ومعيشته ونهب واسع ببجاحة ووقاحة ودون ضمير يجب على الدولة بأجهزتها المختلفة القيام بدورها بحماية المواطن من جشع ونهم التجار يجب عليها إيقاف امتصاص دماء وأموال وجهد المواطن البسيط وتفعيل الدور الحقيقي للدولة في حماية المواطن من الظلم والقهر والنهب ونقصد هنا بالدولة النظام الحاكم الحكومة الفعلية او  ما تسمى في القانون الدولي سلطة الأمر الواقع  وبنظرة بسيطة للارتفاع الجنوني للأسعار نجد أنها موجودة في جميع السلع والبضائع والأخطر من ذلك ان الارتفاع الكبير والجنون الكبير في الأسعار يتضاعف  في السلع الأساسية للمواطن

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
السابق «
التالى »

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: