• الرئيسية
  • >
  • سوهاج
  • >
  • الإعدام لربة منزل وعشيقها السائق بجرجا لقتلهما الزوج والتخلص منه بإلقاءة حيا في إحدى الترع بعد تخديرة بالعسيرات

الإعدام لربة منزل وعشيقها السائق بجرجا لقتلهما الزوج والتخلص منه بإلقاءة حيا في إحدى الترع بعد تخديرة بالعسيرات

  • بواسطة علاء حمدى قاعود
  • 9 يوم قبل
  • 0

 

الإعدام لربة منزل وعشيقها السائق بجرجا لقتلهما الزوج والتخلص منه بإلقاءة حيا في إحدى الترع بعد تخديرة بالعسيرات

كتب / علاء حمدي قاعود

قضت محكمة جنايات سوهاج اليوم برئاسة المستشار جمال عوض وأمانة سر سيد بكر وبإجماع الآراء بالإعدام شنقا لربة منزل وعشيقها السائق لقتلهما الزوج والتخلص منه بإلقاء حيا في إحدى الترع بعد أن جرى تخديره

تعود الواقعة لشهر أكتوبر عام 2015 عندما تلقى مدير أمن سوهاج إخطارًا من مركز شرطة العسيرات بالعثور على جثة ذكر في العقد الثالث من العمر يرتدي كامل ملابسه وحافي القدمين ولا توجد به أي إصابات ظاهرية بترعة الكسرة دائرة المركزوعلى الفور جرى تشكيل فريق بحث أشرف عليه مدير المباحث الجنائية، وقيادة الرائد محمد طه رئيس مباحث مركز العسيرات لكشف غموض الواقعة وضبط مرتكبيها، وجرى عمل نشرة بأوصاف الجثة، وتعرف عليه والده، وتبين أن الجثة تخص المدعو “عاطف. ش. م”، 39 عامًا، عامل ويقيم بندر جرجا وبسؤال والد المجني عليه عن إمكانية إجادة نجله السباحة من عدمه قرر عدم إجادته العوم، وتوصلت التحريات أن زوجة المجني عليه المدعوة “عبير. ا. م”، 38 عامًا، ربة منزل، وراء ارتكاب الواقعة بالاشتراك مع عشيقها المدعو خالد، 25 عاما سائق وأكدت التحريات وجود علاقة آثمة بين المتهمين، وأنهما قررا التخلص من المجني عليه ليتمكنا من الاستمرار في تلك العلاقة الآثمة، حيث قاما بشراء نقط مخدرة ووضعها له في علبة عصير، وعندما أيقنا أن قوته خارت وضَعُفْ قاما بوضعه داخل سيارة المتهم الثاني ونقله بها وإلقائه في ترعة الكَسرة بدائرة مركز جرجا وهو على قيد الحياة وهما يعلمان أنه لا يجيد العوم وقاما بالاستيلاء على هاتفه المحمول وحافظة نقوده وعقب تقنين الإجراءات جرى ضبط المتهمين، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة على النحو المذكور، وأرشدا عن الهاتف المحمول وحافظة نقوده وباقي علبة النقط المخدرة التي استخدمت في الواقعة وجرى حبس المتهمين وإحالتهم لمحكمة الجنايات التي قضت بقراره المتقدم.

 

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
السابق «
التالى »

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: